مظهر عارف في ذمة الله

مشاهدات

 

داتو د. محود المسافر


ترجل عن صهوة جواده اليوم الصحفي المعروف مظهر عارف رحمه الله واسكنه فسيح جناته. لقد غادرنا صحفي ملتزم بمبادئه التي لم يبدلها ووطنيته التي لم تتغير مع تغير الحكام والايدلوجيات الحاكمة ولم يهزه الاحتلال كما هو حال رفاق له واضداد  من اولئك الذين سقطوا في بعض فتات مكبات نفايات الاحتلال . لم يألوا جهدا وهو في صحته وهو في مرضه لينقذ العراق مما فيه كان كل جهده مقربا موحدا لا مفرقا ومشتتا . لم تعجبنا بعض صراحته ولكننا فهمناها وفهمنا دواخلها النظيفة فظل رفيق عزيزا لدربنا الطويل . نعتز بدوره قبل الاحتلال وبعده . زارني مرة وانا قائم بأعمال سفارة العراق في ماليزيا  ومرة أخرى وانا معارض وناشط سياسي ولم أر فرقا ولو بسيطا في موقفه . تحية لروحه الطيبة وستفتقدك يا أبا محمد ساحات النضال حتى التخلص التام من العملاء والفاسدين والمجرمين من أخوان سحر عباس جميل .

 

تعليقات

أحدث أقدم