العراق : الثلوج تقطع الطرق الخارجية بين مدن إقليم كردستان العراق

مشاهدات

 

يخيم على إقليم كردستان العراق منذ يوم الخميس الماضي منخفض جوي كثيف مصحوب بموجات كثيفة من الأمطار والثلوج سواء في المناطق الجبلية أو مراكز المدن بما فيها العاصمة أربيل التي شهدت موجة سيول وفيضانات اجتاحت صباح الخميس أكثر من 10 أحياء في المدينة  .

 

وتسببت موجة السيول والفيضانات في خسائر وألحقت أضرارا مادية جسيمة دون حدوث خسائر في الأرواح  وبحسب مدير الأرصاد الجوي في أربيل فإن تأثيرات المنخفض القادم من سيبيريا ستستمر على الإقليم حتى نهاية الأسبوع الحالي وأضاف المتنبئ الجوي أن المنخفض القادم من سيبيريا يلتقي مع منخفض آخر قادم من البحر المتوسط فيتسبب في انخفاض حاد في درجات الحرارة في عموم مناطق الإقليم مصحوبا بتساقط الثلوج الكثيفة في المرتفعات والمناطق الجبلية وبحلول يوم الأربعاء المقبل ستهطل الثلوج في جميع المدن بدءا من بلدة سنجار وصولا إلى مدينتي السليمانية وحلبجة ومحيطهما فيما تشهد درجات الحرارة مزيدا من الانخفاض لتصل إلى 5 درجات تحت الصفر في بعض المناطق ولا نتوقع حدوث مزيد من السيول والفيضانات كما حصل سابقا لأن الموجة تقتصر على تساقط الثلوج دون الأمطار والتي تسببت في قطع معظم الطرق الخارجية التي تربط العاصمة أربيل بمحيطها وبلغ معدل الثلوج فيها أكثر من متر واحد كما انقطعت طرق المواصلات مع العشرات من القرى الحدودية الجبلية . وفي محافظة السليمانية التي تشهد منذ الأحد هطولا مكثفا للثلوج في مركز المدينة والجبال المحيطة بها فقد انقطع الطريق الخارجي الذي يربطها ببلدة دربندخان جنوبا وبنجوين شرقا وكذلك الحال في مدينة حلبجة التي عزلتها الثلوج عن بلداتها المجاورة وخصوصا مع مناطق هورامان الجبلية فيما شهدت مدينة دهوك ومحيطها في أقصى شمالي الإقليم هطول مكثفا للثلوج تسبب في قطع العديد من الطرق مع البلدات والقرى الحبلية النائية . 

 

وشجع الهطول الكثيف الثلوج آلاف السياح من بقية محافظات العراق على التوجه إلى المناطق الجبلية في إقليم كردستان العراق للاستمتاع بالثلوج ومناظرها الخلابة سيما في منتجع كورك وراوندوز في أربيل وكاني ماسي وسوارتوكه في دهوك وأحمد أوا وهورامان في السليمانية وحلبجة رغم تحذيرات مديرية المرور العامة بعدم التوجه لتلك المناطق بسبب تغطية الثلوج للطرقات المؤدية إليها . 

 

المصدر : وكالات

تعليقات

أحدث أقدم