بغداد تقدم لعمّان جملة طلبات بشأن العراقيين اللاجئين لديها

مشاهدات

 


بحثت وزيرة الهجرة والمهجرين العراقية ايفان فائق جابرو مع وزير الداخلية الأردني سمير ابراهيم المبيضين أوضاع العراقيين المتواجدين على اراضي المملكة الأردنية وخصوصاً الطبقات الفقيرة وطالبي اللجوء .

خلال اللقاء الذي عقد في مقر الوزارة بعمان وبدعوة من الوزير الأردني بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وملف اوضاع العراقيين المتواجدين على اراضي المملكة الاردنية وخصوصاً الطبقات الفقيرة من اللاجئين وطالبي اللجوء .

ووفقاً لبيان المكتب الإعلامي لوزراة الهجرة والمهجرين اليوم الاثنين (1 شباط 2020) "قدمت جابرو مجموعة من الطلبات التي من شأنها ان تسهم في رفع المستوى المعيشي لهم إلى حين النظر في طلبات لجوئهم او عودتهم بشكل طوعي الى العراق". وناقشت جابرو، مسألة استحصال موافقة وزارة العمل الأردنية على إعطاء تصريح يخول بموجبه عمل فرد من العائلة الواحدة ليكون معيلا لها في توفير مورد رزق إضافةً الى مراعاة الجانب الإنساني لملف طالبي اللجوء العراقيين والحرص على عدم إبعاد أي لاجئ حاصل على إعادة توطين في دولة أخرى الى حين سفره إلى خارج المملكة فضلا عن الاتفاق على استمرار اجراء المباحثات للخروج بمسودة اتفاقية نهائية من المرتقب توقيعها بين البلدين تتضمن مساعدة العراقيين وبضمنهم الكفاءات واللاجئين في الأردن.

جابرو أكدت على "عمق العلاقة والروابط التاريخية بين العراق والأردن التي تحتم على البلدين تقديم الدعم والمساندة للطبقات الفقيرة والمعدمة بعد تشخيصها خلال الزيارات الميدانية والاستقصائية والعمل على التعاون والتنسيق المشترك على كافة الصعد " داعيةً الى "ضرورة ايجاد حلول ناجعة للطلبة الراغبين بالاستمرار في الدراسة داخل المملكة والموافقة على تسجيلهم والبدء في الدراسة في العام الدراسي الجديد من دون الاشتراط في الحصول على الاقامة " وفق البيان .

تعليقات

أحدث أقدم