اليثرد يدري

مشاهدات

 


محمود الجاف

(اليثرد يدري والياكل مايدري ) ومعناه ان الذي يقدم الطعام (الثريد) أعلم بما فيه وطريقة طبخه وهناك من سيأكله وليس لديه اية فكرة عن طريقة تجهيزه  او من اين جيء به وكيف ...


 قلت وكررت مرارا ان القوى الوطنية من العراقيين او العرب او المُتعاطفين مع القضية الفلسطينية والامتين العربية والاسلامية انهم يسيرون عكس التيار . بل وفي احيان كثيرة يقدمون المساعدة لأعدائنا دون ان يعلموا او من خلال جهلهم في كيفية مُواجهة العدو وايقاف المد الامروصفيوني واعني به ( الصليبيين والصهاينة والصفويين ) ورغم انني مقتنع ان كل شيء قد انتهى وألا تحرير او تغيير حتى يأذن الله وانه الزمان الذي اخبر به رسول الله صلى الله عليه وسلم كما ورد في الحديث عن ثوبان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها . فقال قائل : ومِن قلَّةٍ نحن يومئذ؟ قال : بل أنتم يومئذٍ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السَّيل ولينزعنَّ الله مِن صدور عدوِّكم المهابة منكم وليقذفنَّ الله في قلوبكم الوَهَن . فقال قائل : يا رسول الله وما الوَهْن؟ قال : حبُّ الدُّنيا وكراهية الموت ) بل هناك ما هو اخطر كما ورد عن أبي هريرة عن النبي ﷺ أنه قال ( بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء ) وما يجري فينا الان يؤكد صدقه صلى الله عليه وسلم فقد ورد في الحديث ايضا انه : تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجاً . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ليخرجن منه أفواجاً كما دخلوا فيه أفواجاً )


 الا ترون ان هذا الامر يتحقق الان ؟


 حتى لو كنا بعيدين كل البعد عن الدين الاسلامي . الم يكن الاجدر بنا ونحن ندعي الفهم في السياسة ولدينا كياسة ان نتعلم القرآن ونقرأ احاديث النبي صلى الله عليه وسلم حتى ننقذ انفسنا ونعرف الطريق الصحيح الذي علينا اتباعه خصوصا انه اخبرنا بكل ما جرى وسيجري . ودلنا على الحل ومصدر القوة الذي نأبى حتى مجرد التفكير فيه ناهيك عن ذكره رغم اننا سنلجأ اليه شئنا ام ابينا . الا وهو العودة الى الله . لأنه شرط تحقيق وعده وهو القائل (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ۚ يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا ۚ وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (55 ) ... ونحن الان للأسف نملأ الدنيا جهلا وشركا وكفرا وضَلالا وشعوذة وخُروجا غريبا عجيبا مُمنهجا عن الاخلاق . بل كل القيم ...


 ضحكوا عليكم باسم الدين وآل البيت حتى سلبوكم اولادكم وبناتكم ودياركم وبيوتكم ونقودكم وانتهى البلد . ولاتتعبوا انفسكم بالبطولات الفيسبوكية او التصريحات الفارغة او ما يطلق عليه اشاعة امل فلم يعد ينفع والواقع والقادم من الايام سيثبت انكم كنتم على خطأ ولا اريد لكم ان توصفوا بالكذب .


 ايران والعراق واليمن ولبنان وسوريا والكويت واغلب دول المنطقة قد انتهت وقريبا تتبعها اجزاء كبيرة من المملكة العربية السعودية فالعام 2021 عام الضياع النهائي للدين وفقدانه حتى في الجزيرة ولن تبقى سوى مكة والمدينة ولهذا قال صلى الله عليه وسلم ( إن الإسلام لَيَأرِز إلى المدينة كما تأرِز الحية إلى جحرها ) سيعود من حيث بدأ . ثم تبدأ انطلاقته الجديدة والاخيرة ليعيد عز الامة ومجدها من جديد . وفي الجانب الاخر سترون المزيد من الانتصارات الصفوية لانهم الجراء الحقيرة التي تنطلق قبل الصياد دوما لتسلم الفرائس مجانا الى اسيادها وبسعادة .


 ومع كل ما ذكرت يبقى الامر لله من قبل ومن بعد ولهذا من اراد منكم المُساهمة او المساعدة في انقاذ ما تبقى من بلاده عليه ان :


 1 : عليكم ان تفرقوا بين الصهاينة الذين يسيطرون على القرار الغربي بشكل عام والامريكي بشكل خاص وهم قريبون من حكام الخليج العربي ويعادون النظام الايراني . وبين اليهود الذين تربطهم علاقة قوية بإيران ونظام الملالي الذي جاءوا به من اجل تحقيق اهدافهم من النيل الى الفرات . الحاضنة الحقيقية للأعور الدجال وجنوده الذين ذكروا في الحديث عن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( يَتْبَعُ الدَّجَّالَ مِنْ يَهُودِ أَصْبَهَانَ سَبْعُونَ أَلْفًا عَلَيْهِمُ الطَّيَالِسَةُ ) ...


 2 : تجمعوا ضمن تنظيم او جبهة واحدة يسهل التفاوض او التعامل معها دوليا واقليما  او من المواطنين الراغبين في الاشتراك والتعاون والعمل .


 3 : تحركوا على الافراد والجماعات المؤثرة من المقاومين الحقيقيين فعلا وليس على ابطال الفيس بوك لان اغلب القادة لا احد يعرفهم حتى الان لانهم لا يمثلون الافلام الهندية ولا يجيدون الكذب او التلون او السرقة والاجرام كما تقول بعض ما يسمى الفصائل الصفوية التي تدعي ( المئاومة ) لان هذه اللفظة الوحيدة التي يمكن ان تكون قريبة جدا من وصفها الحقيقي .


 4 : تحركوا على الأحرار في العالم المؤثرين في كل الدول المتواجدين فيها انتم او مسؤولي الاحزاب والمنظمات وانقلوا لها واقع ما يجري بالأدلة من خلال جمعها وتدقيقها ويُمكنكم الاستفادة من عقول القادة المُتواجدين معكم وخبرتهم في هذا المجال .


 5 : انصح أي تنظيم او حزب او جماعة بتشكيل هيئة الحكماء التي تجمع المثقفين والعلماء والاشخاص الذين لديهم بصيرة ثاقبة اضافة الى البصر من الذين يمكنهم رؤية المستقبل اكثر دقة ووضوحا حتى لاتنطلي علهم الاكاذيب والخدع التي جعلت الكثير من القوى الوطنية كتنظيمات او افراد يمضون في خدمتهم دون وعي منهم او تخطيط او دراية وعندما يكتشفون ذلك يكون الوقت قد فات على سد الثغرات وتصليح الهُوة الخطيرة ومنها ما وصلنا اليه او الاخطر الذي سنصل اليه لأننا جميعا كنا ولانزال نتأثر بما قال وفكر وقرر وصرح ترامب وخامنئي ونشر فلان صورة او غرد في التويتر . فيتراكض الجميع على التبشير وبث الامل واطلاق الوعود .


 6 : اتركوا كلمة الشيعة والسنة والعرب والاكراد فمن جميع هذه الفئات قاتلوا ونعرف اسمائهم وهذا من اهم الاسباب التي ادت الى خروجهم وتركهم ساحة العمليات بعد ان تصدر المُحتالون المشهد ومواقع المسؤولية في الكثير من الفصائل . وما سكوتهم الا لانهم فعلوا كل ذلك من اجل الله وليس من اجل ان يثني عليهم او يذكرهم احد .


 7 : جهزوا مواقع تنشر بكل اللغات لتنقلوا الصور الحقيقية لما يجري في العراق بشكل خاص والامة بشكل عام الى كل العالم .


 8 : تأكدوا من الاموال والمساعدات التي ترسلوها لما تتصورون انكم تدعموهم فكروش البعض وصلت حتى اقدامهم واخرين عملاء دُفعوا بين صفوفكُم ونجحوا في اختراقكم وانتم تقبعون في سبات عظيم نرجوا الله السلامة .


 عليكم ان تكونوا صادقين مع الله ثم مع انفسكم والناس وكنس الاوهام والافكار المريضة التي تسللت الى عقول البعض ان اردتم عزا ونصرا ورحمة وفرجا قريبا والا صدقوني لن نراه ابدا حتى يأذن الله .

 


تعليقات

أحدث أقدم