التفجير الانتحاري

مشاهدات

 



محمود الجاف


استنكره الايراني وتبعه السستاني ثم اسرائيل وقطر

ولكن يبدو اننا نحن الخطر . الشعب هو الذي قتل موسى وعيسى وآيدن وفرهاد وعلي وعمر . ولم يفعلها يزدجرد ولاكسرى من بين ايديكم عبر . فعلناها نحن من اليأس والضجر والهم والقهر . نحن من ارسلنا المجرم الذي انفجر . ام من دهاليز احزابكم جائنا هذا الغدر ؟


ايها الثائرون ايها الاحرار ايها البشر .


في بلادي كل شيء يموت . والشباب من البؤس انتحر . نحن لا نعيش في وطن بل في نار وسقر . وكل شيء ينحدر . ديارنا اصبحت صحراء بلا ماء ولا مطر .


رحماك ايها القدر .


تعليقات

أحدث أقدم