اشتباكات قبلية في السودان تسفر نحو 50 شخصاً على الأقل

مشاهدات



قرر رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إرسال وفدا إلى مدينة الجنينة في ولاية غرب دارفور برئاسة النائب العام تاج السر الحبر برفقة ممثلين لكافة الأجهزة الأمنية والعسكرية والعدلية . 


وفرضت السلطات السودانية حظرا للتجوال في الولاية إلى أجل غير مسمّى على خلفية أعمال العنف الجارية والتي خلفت 50 قتيلاً وقرابة الـ100 جريح حسب ألإحصاءات الأولية ومن المتوقع ازدياد ألأعداد وإن الكوادر الطبية رغم قلتها ونقص اعدادها لكنها تبذل جهداً كبيراً لتقديم الرعاية الطبية للجرحى والمصابين في ظل الصعوبة البالغة في الحركة ووفق بيان اللجنة فقد وجّه نداءًا عاجلاً لحكومة الولاية من أجل تأمين المرافق الصحية وتوفير وسائل نقل مصحوبة بقوات نظامية لتتمكن من الوصل إلى الجرحى العالقين في مناطق الاشتباكات وإخلائهم إلى المؤسسات العلاجية . وقرر والي غرب دارفور محمد عبد الله الدومة تفويض القوات النظامية باستعمال القوة لحسم ظاهرة الخروج عن القانون على خلفية أحداث عنف اندلعت إثر مشاجرة بين شخصين خلفت قتيلين وجرح آخرين وحرق للمنازل .

تعليقات

أحدث أقدم