اندلاع حريق على متن طراد صاروخي روسي بالبحر الأسود

مشاهدات


نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن السفينة الرئيسية في أسطول البحر الأسود الروسي وهي الطراد الصاروخي "موسكفا" تعرضت لأضرار بالغة بعد انفجار ذخيرة على متنها .

 

ويمثل الانفجار انتكاسة عسكرية أخرى لروسيا التي عانت من سلسلة من الضربات منذ هجومها على أوكرانيا في 24 فبراير الذي تصفه موسكو بأنه "عملية عسكرية خاصة" تهدف إلى "اجتثاث النازية" من جارتها . وأضافت وكالة إنترفاكس أنه تم إجلاء جميع أفراد طاقم السفينة ونقلت عن الوزارة قولها إن الانفجار ناجم عن حريق مضيفة أنه يجري التحقيق في سبب نشوبه . وكان مسؤول أوكراني قد قال في وقت سابق إن موسكفا أصيبت بصاروخين مضادين للسفن لكنه لم يقدم أي دليل على ذلك وعادة ما يبلغ عدد أفراد طاقم السفينة البالغ وزنها 12500 طن نحو 500 فرد . وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان : "نتيجة حريق في طراد الصواريخ موسكفا انفجرت ذخيرة ولحقت بالسفينة أضرار بالغة". "وتم إجلاء الطاقم بالكامل". وقالت وكالات أنباء روسية إن موسكفا التي بدأ تشغيلها في عام 1983 كانت مسلحة بستة عشر صاروخ كروز مضاد للسفن من طراز "فولكان" يصل مداها إلى 700 كيلومتر على الأقل ولم تذكر مزيدا من التفاصيل عن الحادث . وفي أبريل 2021 نقلت الوكالة عن أميرال روسي متقاعد قوله إن "هذه أخطر سفينة في البحر الأسود". وتقول كييف إن موسكفا شاركت في واحد من الاشتباكات المبكرة بالحرب عندما رفض حرس الحدود الأوكرانيون في جزيرة سنيك الصغيرة في البحر الأسود أمرا صدر لهم من السفينة بالاستسلام . وقال المسؤولون الأوكرانيون في بادئ الأمر إن جميع أفراد حرس الحدود وعددهم 13 لقوا حتفهم في الهجوم الروسي الذي تلا ذلك لكن الرئيس زيلينسكي قال لاحقا إن بعضهم نجا . 

 

وقال ماكسيم مارتشينكو حاكم المنطقة المحيطة بميناء أوديسا المطل على البحر الأسود في وقت سابق إن موسكفا أصيبت بصاروخي كروز صنع في أوكرانيا من طراز نبتون المضاد للسفن لكنه لم يقدم أدلة . وقالت أوكرانيا الشهر الماضي إنها دمرت سفينة دعم إنزال روسية كبيرة هي السفينة أورسك في بحر آزوف إلى الشمال الشرقي من البحر الأسود ولم تعلق موسكو على ما حدث لتلك السفينة .

 

المصدر : وكالات

تعليقات

أحدث أقدم